منتدى عالم الأنمي

منتدى رائع للافادة و الاستفاده
 
الرئيسيةالرئيسية  الأعضاءالأعضاء  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
المواضيع الأخيرة
» فلم انيمشن سعودي
الثلاثاء ديسمبر 17, 2013 12:35 pm من طرف سميرة الاميرة

» ببساطة ارخص سعر تذكرة طيران
الأحد ديسمبر 02, 2012 2:21 am من طرف skyegypt

» تعـــــــــــــــــــــــــــذيب تـــــــــــــــــايم
الإثنين نوفمبر 26, 2012 9:47 pm من طرف لين شاولي

» من اي كوكب انت
الإثنين نوفمبر 19, 2012 10:38 am من طرف سايوري

» زجاجة من البلاستيك خطرة
السبت سبتمبر 29, 2012 6:41 am من طرف ساروونهــ...

» اختبر نفسك بالغة الانجليزية
السبت سبتمبر 29, 2012 12:58 am من طرف كتارا

»  كم نسبة حبك للعضو ألي قبلك !!
الثلاثاء سبتمبر 11, 2012 2:40 pm من طرف داني الشبح

» (^^_^^)حزورة(^^_^^)
الثلاثاء سبتمبر 11, 2012 2:11 pm من طرف داني الشبح

» موسوووووعة كامله عن الانمي
الثلاثاء سبتمبر 11, 2012 1:50 pm من طرف alfarasha

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تصويت
ماهو رايكم يااصدقاء بالمنتدى؟؟!!
واووو بيجنن
56%
 56% [ 5 ]
رائع
22%
 22% [ 2 ]
جيد
0%
 0% [ 0 ]
مقبول
11%
 11% [ 1 ]
سيئ
11%
 11% [ 1 ]
مجموع عدد الأصوات : 9
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
عاشقون الانمي
 
زهرة الجبل
 
アニメ
 
MESsA-MEsSa•
 
ايلومينا
 
alfarasha
 
اناليس
 
دودي
 
أحلام
 
$خطيبة زاك$
 

شاطر | 
 

 قصص مضحكه جدا جدا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شمس فلسطين
انومي جديد
انومي جديد
avatar

انثى عدد المساهمات : 84
تاريخ التسجيل : 20/06/2010
العمر : 24
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج المزاج : الحمد الله

مُساهمةموضوع: قصص مضحكه جدا جدا   الإثنين يونيو 21, 2010 12:13 am

فرحح


ا لقصة الاولى



بيت يعيش فيه شاب مع والدته التي ما تتجاوز الخمسين من عمرها ،،،،، كان هذا الشاب دائما مشغول عنها بالجلوس امام الانترنت ....
وكان يعطي الانترنت اغلب وقته ونادر ما يجلس وسولف مع امه ويتبادل معها السوالف ،، وكانت امه من حسن حظها انها تكتب وتقرأ ,,,,,,,,,,,,,,,,,

وفي يوم كان ولدها يجول ويصول في هالمواقع !!!!!!!!!!!!!
إذ دخلت الأم عليه وصرخت في وجهه يا ولدي انا ملانة وانت تقعد عند جهازك هذا وتنساني !!!

رد ابنها مازحاً : ابشري يمه راح اشتريلك جهاز مثله واشترك لك بالانترنت بعد ،،،، وصدقيني ما بتملين عقبها ،،،،

ردت امه : بس انا ما اعرفله .... يا ولدي !!!!!!

رد الابن : تعلمي يمه مثل باقي الامهات ،،، ترى يمه أنا دايم اشوف بالشات عجز مثلك ...

الام غاضبه : وشو شاته يا تيس أجرب ،،،،، أمك شات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الابن ضاحكاً : لا يمه لا تفهميني غلط ،، الشات ذا يعني ناس يدخلون ويسولفون ويستانسون ،،،، تبين تعرفينه يمه إنشالله اجيبلك جهاز .... ابشري ...

الأم : الله يسترنا من هذا الجهاز ... يعني ابتشبب يا ولدي بهذا الجهاز ؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟

الابن : لا وبعد أزيدك من الشعر بيت به مواقع تهبل تذكرك بأيام أول ...

الأم : إيه انا توي شابه ما أذكر أيام أول ما لحقت عليهن ....

الابن : هذا يمه وانتي ما دخلت على الانترنت بديتي تشببين عاد شلون لو دخلتي عليه



ومرت ،،،






ومرت ،،،،





ومرت الايام وأدخل الابن لوالدته الشبكة العنكبوتية ( الانترنت ) وعلمها كيفية الدخول إلى ( الشات ) والتحدث من خلاله ....

وأصبحت والدته من المغرومين بالـ( الشات ) حيث أنها لا تفارقه وبالتالي كلفت على ابنها من حيث المبالغ المالية الطائلة مقابل ( الانترنت ) ....




و




و




و



ومع مرور الزمن ولدها يمارس هوايته المفضلة ( الشات ) وذلك بالتعرف على الجنس اللطيف وبينما هو على هذا الحال بدأ بمراسلة فتاة رمزت لنفسها بـ( الرشيقة ) فأخذها على الخاص وبدأ معها المراسلة فاعجبته وأعجبها ،،، حتى عشقا بعض من خلال الكتابة ،،، وكان يتحدث إليها على الخاص يومياً ...
والابن آخر شي ما قدر يصبر اكثر قالها عطيني رقمك ،،،، نحدد موعد بينا ....

كتبتله الرقم ...



وإذا ،،،








وإذا ،،،،








وإذا بالفاجعة ،،،،،


صرخ الشاب هذا رقم بيتنا ............. وهذي ،،،، وهذي امي ،،، الله يعيني على هذه المصيبة ،،،، ولد يغازل امه ،،،، امه










ما قدر يصبر الابن وما قدر يحبس حماقته رد عليها " أقووول يمه ترى ما بيننا إلا جدار اطلعيلي " ,,,,,,,






و هاي قصة غيرها بعد
القصة رقم 2








طبعا هذه القصة ذكرها احد الإخوة في احد معسكرات الحج اردت ان تشاركوني المتعة بقراءتها ممتعة جدا جدا اترككم مع القصة

الطنبوري هذا كان تاجراً من أهل بغداد , وكان ثرياً وفي الوقت نفسه بخيلاً , وكان من بخله أنه كلما انقطع من حذاءه مكان وضع فيه رقعة من جلد أو قماش , حتى أصبح الحذاء عبارة عن مجموعة من الرقع يمسك بعضها بعضاً واشتهر في بغداد كافة وعرف الجميعُ حذاءَ الطنبوري

عابه بعض أصحابه وأصرّوا عليه أن يتخلص من حذائه , فقام برمي الحذاء في مرمى القمامة وعاد إلى بيته , وفي الطريق مر بالسوق فوجد زجاجات رائعة الجمال للبيع , فأعجبته ولكنه ليس في حاجةٍ لها كما أنها غالية الثمن , فتركها وسار في طريقه , فوجد مسكاً رائعاً للبيع فأعجبه وقرر أن يشتريه ولكنه قال : لا يصلح هذا المسك إلا في تلك الزجاجات , فعاد إلى الأول واشترى منه الزجاجات , وعاد إلى الثاني واشترى منه المسك

ذهب إلى البيت ووضع المسك في الزجاجات ووضعها على رف في البيت وخرج لبعض شأنه . كان هناك رجل قد مر بجانب النفايات فرأى حذاء الطنبوري ملقىً في القمامة ولم يتصور أن الطنبوري سوف يرمي حذاءه , فقال : لعل بعض الأشقياء هو الذي فعل هذا وسوف أردها إلى الطنبوري . فأخذ الحذاء وذهب بها إلى بيت الطنبوري , فقرع الباب فلم يرد أحد عليه , فرأى النافذة مفتوحة فقذف بالحذاء من النافذة

بالطبع فهمتم ما الذي حدث …… لقد كسر الزجاجات وانسكب كل المسك على الأرض ولم يبق منه شيء

عاد الطنبوري إلى البيت فرأى كل شيء , ورأى ذلك الحذاء بجانب الزجاجات ,فقال : لعنك الله من حذاء . أخذ حذاءه وذهب بها إلى النهر وألقاها هناك

وكان هناك صياداً قد ألقى شباكه في النهر فعلقت بها حذاء الطنبوري , وعندما وجد الحذاء قال : لابد أن أصنع إليه معروفاً وأعيد إليه حذاءه

وفعلاً ذهب إلى الطنبوري وأعاد إليه الحذاء , فأخذها الطنبوري ووضعها على سطح بيته لتجف من البلل , فمر قط من سطح البيت فرأى الحذاء فظنها قطعة لحم فأخذها بفمه , فنهره الطنبوري , فهرب القط بالحذاء في فمه وأخذ يقفز فوق أسطح المنازل , فسقطت منه الحذاء على امرأة حامل فأسقطت حملها

فأخذ زوجها الحذاء وذهب إلى القاضي شاكياً من فعله الطنبوري بامرأته

بالطبع كان عذر الطنبوري غير مقنع , فحكم عليه القاضي بدية الجنين وعاقبه على فعلته وأذيته لجيرانه , وأعاد إليه الحذاء , فقال : لعنك الله من حذاء

ثم إنه قال : سوف ألقيها هذه المرة في مكان لا يصل إليها أحد . فذهب بها إلى الحش ( المجاري بلغة عصرنا ) وألقاها في أحد المجاري , وعاد إلى منزله وكله فرح وسرور

مرّ يوم أو يومان فطفحت المجاري بالطريق وآذت الناس . فأتوا بعمال لتنظيف المجرى المسدود , فوجدوا حذاء الطنبوري !!! فرفعوا أمره إلى القاضي , فحبسه وجلده على فعلته , وأعاد إليه الحذاء , فقال : لعنك الله من حذاء

فقال : ليس هناك من حل إلا بحفر حفرةً في الأرض ودفن الحذاء بها . وفعلاً في ساعة من الليل أخذ مسحاته وخرج إلى خارج البيت وأخذ يحفر في مكان بعيد بجانب جدار , فسمع الجيران صوت الحفر فظنوا أنه سارق يريد نقب الجدار , فأبلغوا الشرطة , فجاء الحرس فوجدوا الطنبوري يحفر بجانب الجدار , وعندما سألوه عن السبب , قال : لأدفن الحذاء

وبالطبع عذرٌ غير مقنع , فحبسوه إلى الصبح , ثم رفع أمره إلى القاضي , فلم يقبل من عذره وجلده وحبسه بتهمة محاولة السرقة وأعاد إليه الحذاء , فقال : لعنك الله من حذاء

فاهتدى أخيراً إلى طريقة …… ذهب إلى الحمام العام ( تشبه المسابح العامّة في عصرنا هذا ) وترك الحذاء خارج الحمام وعاد إلى بيته وليأخذه من يأخذه

صادف ذلك وجود أحد الأمراء في الحمام , وقد جاء سارق وسرق حذاء الأمير , وعندما خرج الأمير لم يجد الحذاء

من أخذها ؟؟

قالوا : ننتظر وصاحب آخر حذاء هو السارق ونبحث عنه , فلم يبق إلا حذاء الطنبوري

وبالطبع لا حاجة للبحث عن السارق من يكون فقد عرفه كل أهل بغداد بهذا الحذاء

رفع أمره إلى القاضي بتهمة سرقة حذاء الأمير , فغرّمه القاضي قيمة الحذاء وجُلد وأُعيدت إليه حذاؤه , فقال : لعنك الله من حذاء

وأخيراً قال : سوف أخرج إلى خارج بغداد وأدفنها هناك

خرج إلى الصحراء , وأخذ يحفر في الأرض …… فداهمه الحرس وأخذوه إلى السجن ورفعوا أمره إلى القاضي , وجيء به إلى القاضي , فقالوا : قد عثرنا على القاتل

وكانوا قد وجدوا رجلاً مقتولاً في هذا المكان , وعندما حملوه وجدوا تحته آثار حفر , فحفروا فوجدوا كيساً من الذهب , فقالوا : إن القاتل إنما يريد الذهب ولابد أن يعود للبحث عنه , فاختبؤا وأخذوا في مراقبة المكان فجاء الطنبوري يحفر في المكان نفسه

فأقسم لهم الأيمان أنه لم يقتل أحد وأقام الشهود والبينات أنه لم يخرج من بغداد منذ زمن , وأخذ يقيم الحجج على ذلك حتى ثبتت براءته , فأطلق القاضي سراحه ولكن بعد تأديبه على إزعاجه للحرس المكلفين بمراقبة المكان بسببٍ تافهٍ جداً وهو دفن الحذاء

فقال للقاضي : يا سيدي اكتب صكاً بيني وبين هذا الحذاء أني بريءٌ منه فقد أفقرني وفعل بي الأفاعيل , وقص عليه ما تعرض له بسبب الحذاء

فضحك القاضي وقال : يا أحمق هلا مزقته أو أحرقته
ضايجة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شمس فلسطين
انومي جديد
انومي جديد
avatar

انثى عدد المساهمات : 84
تاريخ التسجيل : 20/06/2010
العمر : 24
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج المزاج : الحمد الله

مُساهمةموضوع: ششششششششششششششششششمسسسسسسسسسسس فلسطين   الإثنين يونيو 21, 2010 12:15 am

tg
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MESsA-MEsSa•
مديرة
مديرة
avatar

انثى عدد المساهمات : 1304
تاريخ التسجيل : 24/06/2010

مُساهمةموضوع: [size=24][b]قصص مضحكه جدا جدا[/b][/size]   الإثنين يونيو 28, 2010 12:30 pm

موضوع جميل

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشقون الانمي
انومي ولا اروع
انومي ولا اروع
avatar

انثى عدد المساهمات : 1819
تاريخ التسجيل : 23/06/2010
العمر : 24
الموقع الكويت وافتخر
العمل/الترفيه : اخر سنه لي بالدراسه تمنوو لي الحظ
المزاج المزاج : أمـــــــــــــوت عـــلـــى عــــمـــــوري أحـــــبـــه

مُساهمةموضوع: رد: قصص مضحكه جدا جدا   الأحد يوليو 18, 2010 2:50 am

شكرااا ع الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اناليس
انومي متميز
انومي متميز
avatar

انثى عدد المساهمات : 918
تاريخ التسجيل : 12/08/2010
العمل/الترفيه : الرسم
المزاج المزاج : مستمتعة

مُساهمةموضوع: رد: قصص مضحكه جدا جدا   الأربعاء نوفمبر 17, 2010 4:54 am





مشكووورا على الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشقون الانمي
انومي ولا اروع
انومي ولا اروع
avatar

انثى عدد المساهمات : 1819
تاريخ التسجيل : 23/06/2010
العمر : 24
الموقع الكويت وافتخر
العمل/الترفيه : اخر سنه لي بالدراسه تمنوو لي الحظ
المزاج المزاج : أمـــــــــــــوت عـــلـــى عــــمـــــوري أحـــــبـــه

مُساهمةموضوع: رد: قصص مضحكه جدا جدا   الأربعاء ديسمبر 15, 2010 11:23 am

يسلمو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
アニメ
انومي مثالي
انومي مثالي
avatar

انثى عدد المساهمات : 1315
تاريخ التسجيل : 31/01/2011
الموقع البحرين
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج المزاج : محققة

مُساهمةموضوع: رد: قصص مضحكه جدا جدا   الثلاثاء فبراير 01, 2011 2:39 am


جبت لكم قصة تفرط من الضحك

الطنبوري هذا كان تاجراً من أهل بغداد , وكان ثرياً وفي الوقت نفسه بخيلاً , وكان من بخله أنه كلما انقطع من حذاءه مكان وضع فيه رقعة من جلد أو قماش , حتى أصبح الحذاء عبارة عن مجموعة من الرقع يمسك بعضها بعضاً واشتهر في بغداد كافة وعرف الجميعُ حذاءَ الطنبوري

عابه بعض أصحابه وأصرّوا عليه أن يتخلص من حذائه , فقام برمي الحذاء في مرمى القمامة وعاد إلى بيته , وفي الطريق مر بالسوق فوجد زجاجات رائعة الجمال للبيع , فأعجبته ولكنه ليس في حاجةٍ لها كما أنها غالية الثمن , فتركها وسار في طريقه , فوجد مسكاً رائعاً للبيع فأعجبه وقرر أن يشتريه ولكنه قال : لا يصلح هذا المسك إلا في تلك الزجاجات , فعاد إلى الأول واشترى منه الزجاجات , وعاد إلى الثاني واشترى منه المسك

ذهب إلى البيت ووضع المسك في الزجاجات ووضعها على رف في البيت وخرج لبعض شأنه . كان هناك رجل قد مر بجانب النفايات فرأى حذاء الطنبوري ملقىً في القمامة ولم يتصور أن الطنبوري سوف يرمي حذاءه , فقال : لعل بعض الأشقياء هو الذي فعل هذا وسوف أردها إلى الطنبوري . فأخذ الحذاء وذهب بها إلى بيت الطنبوري , فقرع الباب فلم يرد أحد عليه , فرأى النافذة مفتوحة فقذف بالحذاء من النافذة

بالطبع فهمتم ما الذي حدث …… لقد كسر الزجاجات وانسكب كل المسك على الأرض ولم يبق منه شيء

عاد الطنبوري إلى البيت فرأى كل شيء , ورأى ذلك الحذاء بجانب الزجاجات ,فقال : لعنك الله من حذاء . أخذ حذاءه وذهب بها إلى النهر وألقاها هناك

وكان هناك صياداً قد ألقى شباكه في النهر فعلقت بها حذاء الطنبوري , وعندما وجد الحذاء قال : لابد أن أصنع إليه معروفاً وأعيد إليه حذاءه

وفعلاً ذهب إلى الطنبوري وأعاد إليه الحذاء , فأخذها الطنبوري ووضعها على سطح بيته لتجف من البلل , فمر قط من سطح البيت فرأى الحذاء فظنها قطعة لحم فأخذها بفمه , فنهره الطنبوري , فهرب القط بالحذاء في فمه وأخذ يقفز فوق أسطح المنازل , فسقطت منه الحذاء على امرأة حامل فأسقطت حملها

فأخذ زوجها الحذاء وذهب إلى القاضي شاكياً من فعله الطنبوري بامرأته

بالطبع كان عذر الطنبوري غير مقنع , فحكم عليه القاضي بدية الجنين وعاقبه على فعلته وأذيته لجيرانه , وأعاد إليه الحذاء , فقال : لعنك الله من حذاء

ثم إنه قال : سوف ألقيها هذه المرة في مكان لا يصل إليها أحد . فذهب بها إلى الحش ( المجاري بلغة عصرنا ) وألقاها في أحد المجاري , وعاد إلى منزله وكله فرح وسرور

مرّ يوم أو يومان فطفحت المجاري بالطريق وآذت الناس . فأتوا بعمال لتنظيف المجرى المسدود , فوجدوا حذاء الطنبوري !!! فرفعوا أمره إلى القاضي , فحبسه وجلده على فعلته , وأعاد إليه الحذاء , فقال : لعنك الله من حذاء

فقال : ليس هناك من حل إلا بحفر حفرةً في الأرض ودفن الحذاء بها . وفعلاً في ساعة من الليل أخذ مسحاته وخرج إلى خارج البيت وأخذ يحفر في مكان بعيد بجانب جدار , فسمع الجيران صوت الحفر فظنوا أنه سارق يريد نقب الجدار , فأبلغوا الشرطة , فجاء الحرس فوجدوا الطنبوري يحفر بجانب الجدار , وعندما سألوه عن السبب , قال : لأدفن الحذاء

وبالطبع عذرٌ غير مقنع , فحبسوه إلى الصبح , ثم رفع أمره إلى القاضي , فلم يقبل من عذره وجلده وحبسه بتهمة محاولة السرقة وأعاد إليه الحذاء , فقال : لعنك الله من حذاء

فاهتدى أخيراً إلى طريقة …… ذهب إلى الحمام العام ( تشبه المسابح العامّة في عصرنا هذا ) وترك الحذاء خارج الحمام وعاد إلى بيته وليأخذه من يأخذه

صادف ذلك وجود أحد الأمراء في الحمام , وقد جاء سارق وسرق حذاء الأمير , وعندما خرج الأمير لم يجد الحذاء

من أخذها ؟؟

قالوا : ننتظر وصاحب آخر حذاء هو السارق ونبحث عنه , فلم يبق إلا حذاء الطنبوري

وبالطبع لا حاجة للبحث عن السارق من يكون فقد عرفه كل أهل بغداد بهذا الحذاء

رفع أمره إلى القاضي بتهمة سرقة حذاء الأمير , فغرّمه القاضي قيمة الحذاء وجُلد وأُعيدت إليه حذاؤه , فقال : لعنك الله من حذاء

وأخيراً قال : سوف أخرج إلى خارج بغداد وأدفنها هناك

خرج إلى الصحراء , وأخذ يحفر في الأرض …… فداهمه الحرس وأخذوه إلى السجن ورفعوا أمره إلى القاضي , وجيء به إلى القاضي , فقالوا : قد عثرنا على القاتل

وكانوا قد وجدوا رجلاً مقتولاً في هذا المكان , وعندما حملوه وجدوا تحته آثار حفر , فحفروا فوجدوا كيساً من الذهب , فقالوا : إن القاتل إنما يريد الذهب ولابد أن يعود للبحث عنه , فاختبؤا وأخذوا في مراقبة المكان فجاء الطنبوري يحفر في المكان نفسه

فأقسم لهم الأيمان أنه لم يقتل أحد وأقام الشهود والبينات أنه لم يخرج من بغداد منذ زمن , وأخذ يقيم الحجج على ذلك حتى ثبتت براءته , فأطلق القاضي سراحه ولكن بعد تأديبه على إزعاجه للحرس المكلفين بمراقبة المكان بسببٍ تافهٍ جداً وهو دفن الحذاء

فقال للقاضي : يا سيدي اكتب صكاً بيني وبين هذا الحذاء أني بريءٌ منه فقد أفقرني وفعل بي الأفاعيل , وقص عليه ما تعرض له بسبب الحذاء

فضحك القاضي وقال : يا أحمق هلا مزقته أو أحرقته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنوتة فلسطين
انومي جديد
انومي جديد
avatar

انثى عدد المساهمات : 40
تاريخ التسجيل : 31/01/2011
العمل/الترفيه : كمبيوتر
المزاج المزاج : جيدة

مُساهمةموضوع: رد: قصص مضحكه جدا جدا   الثلاثاء فبراير 01, 2011 10:56 am

مشكورة
wertyu
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهرة الجبل
انومي ولا اروع
انومي ولا اروع
avatar

انثى عدد المساهمات : 1484
تاريخ التسجيل : 18/02/2011
العمر : 22
الموقع الكويت
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج المزاج : مرحة

مُساهمةموضوع: رد: قصص مضحكه جدا جدا   الخميس أبريل 28, 2011 11:24 am


_________________
معجب كونان الاولى
زهرة الجبل




waaaw.ba7r.org
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
アニメ
انومي مثالي
انومي مثالي
avatar

انثى عدد المساهمات : 1315
تاريخ التسجيل : 31/01/2011
الموقع البحرين
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج المزاج : محققة

مُساهمةموضوع: رد: قصص مضحكه جدا جدا   الخميس أبريل 28, 2011 11:58 am

يسلموااااااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصص مضحكه جدا جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عالم الأنمي :: القصص والاشعار :: قصص و روايات-
انتقل الى: